القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم المشاركات

مجلس الشيوخ يرفض نظام الثانوية العامة الجديد

مجلس الشيوخ يرفض الثانوية التراكمية :

في جلسة من جلسات لمجلس الشيوخ المصري الجديد لمناقشة القوانين المختلفة رفض المجلس مشروع قانون تغيير نظام الثانوية العامة القديم ليكون نظام الثانوية العامة بنظام ال 3 سنوات بالنظام التراكمي أي أنه سيتم إحتساب مجموع الطالب النهائي في الثانوية العامة علي أساس ما يحصل علية الطالب من درجات بالثلاث سنوات الثلاثة و ذلك لإستبدال هذا النظام بنظام الثانوية العامة العامل الآن و هو أنه يتم إحتساب مجموع الطالب علي أساس درجاتة في كل سنة من الثانوية العامة و تبقي السنة الثالثة هي الأصعب و التي يتم تحديد مصير الطالب علي أساسها

مجلس الشيوخ يرفض الثانوية التراكمية
مجلس الشيوخ يرفض الثانوية التراكمية


جدير بالذكر أن مشروع القانون الذي رفضة مجلس الشيوخ يسمح للطالب بأن يقوم بآداء الإمتحان إلكترونيًا من خلال جهاز التابلت الخاص به و الذي أصبح في متناول كل طالب مصري في الثانوية العامة الآن

أيضًا مشروع قانون نظام الثانوية العامة الجديد ينص علي أن للطالب حق في دخول الإمتحان أكثر من مرة بشرط أن تكون المحاولة الاولي فقط بدون أي رسوم  و باقي المحاولات المتوقع أن يكونوا ثلاث محاولات سيكونوا برسوم لا تتعدي ال 5 آلاف جنية مصري، بالإضافة إلي أن المشروع يسمح بعودة نظام التحسين في بعض المواد الدراسية في الثانوية العامة بمقابل رسوم لا تتجاوز ال 5 آلاف جنية مصري للمادة الواحدة مما جعل التعليم أصبح تجارة من الحكومة بالشعب و هدفة الأول هو الحصول و تجميع أموال من الطلاب بعد أن كان التعليم مجاني و حتي إذا كان التعليم برسوم و أموال مناسبة فسيدفع أولياء الامور و الطلبة هذة الأموال للمدرسة و وزارة التعليم بشرط أن يجد الطلاب تغييرًا ملموس في نظام التعليم للأفضل، ليس الحصول علي أموال فقط و ترك نظام التعليم مهملًا

و علق وزير التربية و التعليم الدكتور طارق شوقي قائلًا أن مجلس الشيوخ بهذا الموقف المعارض لسياسات وزير التربية و التعليم يقف عائقًا أمام سياسة مصر لتطوير التعليم و هو الأمر الذي أثار غضب النواب و جعلهم يقاطعوا كلمتة

في حين ذكر بعض الطلاب أن منظومة التعليم كانت و مازالت فاشلة و غير متطورة حتي الآن بسبب إهمال دام لسنوات طويلة لذا فلا يجب أن نتعارض مع أي تطوير للتعليم لأنه حتي إذا كان تطوير نظام التعليم فاشل فإنة لا يوجد أفشل من نظام التعليم الحالي صراحًة و حتي نظام التعليم العالي لأن مصر من أدني و أفقر الدول في العالم من حيث التعليم و جودتة و يجب أن ننتظر لما يقل عن ال 10 سنوات لكي نري تطوير التعليم أمر واقعي في مدارسنا و لتطوير التعليم بشكل كامل و مثالًا لهذا التطوير الذي استغرق سنوات لتطويرة دولة سنغافورة التي كانت فقيرة جدًا و لا كان يوجد فيها حتي طعام لشعبها بعد إنفاصالها عن ماليزيا و بدأت سنغافورة في تطوير التعليم و إستغرق الأمر منها عقود قليلة لتطوير التعليم بشكل كامل لذا فإن كل ما يحدث من أولياء الامور و الطلاب هو موضوع تضييع وقت لا أكثر.

لماذا رفض مجلس الشيوخ قانون نظام الثانوية العامة الجديد ؟

يرجع سبب رفض مجلس الشيوخ المصري الثانوية التراكمية و نظام الثانوية العامة الجديد بشكلٍ عام إلي إستناد نواب لجنة التعليم في مجلس الشيوخ للمشكلات التي واجهت الإمتحانات التي تجري علي التابلت التعليمي و قالت اللجنة أن عددًا كبير من الطلبة لم يستطيعوا آداء الإمتحانات السابقة و حتي الإمتحانات التجريبية التي تجري حاليًا و ذلك نتيجة لمشكلات كبيرة في الإنترنت و في منظومة الثانوية العامة بشكل عام و حتي في العاملين في وزارة التربية و التعليم مما أثار قلق كبير بين أولياء الأمور 

أضافت لجنة التعليم في مجلس الشيوخ أن عقد إمتحانات لتحسين المجموع بمقابل مادي لطلاب الثانوية العامة يثير شبهة عدم دستورية و يتعارض مع مبدأ مجانية التعليم و تكافؤ الفرص 

هل يمكن أن تعود مناقشة قانون نظام التعليم ثانيًة ؟

لقد أعلن مجلس الشيوخ المصري أنه تم رفض نظام التعليم الجديد للثانوية العامة نهائيًا لكن هنالك فرصة أن يقوم الرئيس المصري بإلغاء هذا القرار و إستمرار نظام التعليم الجديد في العمل و هذا هو الأمر المتوقع حدوثة حيث أن هنالك دعم كبير من الرئيس السيسي لوزير التربية و التعليم طارق شوقي منذ تولية منصب الوزير حتي أن الرئيس هو من قام بإحراج طارق شوقي في إحدي جلسات منتدي الشباب العالمي و أخبره بأنه سيكون وزيرًا للتعليم لذا فمن المتوقع إبطال قرار مجلس الشيوخ و العمل بنظام التعليم الجديد و العمل علي تطويرة.

متي يتم تطوير التعليم المصري بشكل كامل ؟

ذكر وزير التربية و التعليم الدكتور طارق شوقي أن خطط الدولة المصرية و خطط الوزارة في تطوير نظام التعليم المصري تهدف إلي أو ستهدف إن شاء الله إلي نظام تعليم جديد متطور بحلول عام 2030 القادم حتي أن نظام التعليم المتطور حينها سيكون بدون تنسيق مما يعطيك إنطباعًا إيجابيًا عن مدي التخطيط الجيد التي قامت به وزارة التربية و التعليم و الدولة المصرية في تطوير التعليم و معرفتهم جيدًا بماذا سيحدث مستقبلًا و هدفهم من رحلة و مهمة تطوير التعليم المصري.

reaction:

تعليقات